ثلث سكان دبي يعانون من "السكري"

أفادت نتائج المسح الصحي التكميلي للسكري في إمارة دبي، العام الجاري، بأن نحو 19% من المواطنين مصابون بـ”السكري”، مقابل 14.7% من المقيمين، لتبلغ النسبة بشكل عام 15.2% من سكان دبي يعانون “السكري”، فيما أكدت هيئة الصحة في دبي وضع خطة للحد من انتشار المرض ليتراجع بين المواطنين إلى 16% بحلول سنة 2021.

 

وأوضحت الهيئة أن المسح اشتمل على عينة من المواطنين والمقيمين في إمارة دبي، بواقع 2500 أسرة مواطنة، و1800 أسرة مقيمة، إضافة إلى 700 شخص من التجمعات العمالية.

 

وأظهر المسح أن نسبة المرضى المواطنين غير المشخصين بـ”السكري” في دبي، بلغت 11%، و11.3% لدى المقيمين.

 

وخلص المسح في تقديراته إلى أن مدينة دبي حافظت على ثبات النسبة العامة للإصابة بـ”السكري” لدى المواطنين عند 19% منذ عام 2012، في ظل توقعات الاتحاد العالمي للسكري، بزيادة نسب الإصابة بـ”السكري” في بلاد ومدن العالم لتصل إلى 50% مع حلول عام 2040، لافتاً إلى الجهود المبذولة للوقاية من “السكري” وزيادة أعداد المواليد في دبي، الأمر الذي يشير بوضوح إلى تعزيز فرص خفض معدل الإصابة بـ”السكري” من 19% إلى 16.4%، بحلول عام 2021، وفقاً للأجندة الوطنية.

 

وجاء إعلان نتائج المسح خلال مؤتمر صحافي نظمته الهيئة، أمس، بحضور مسؤولين ومختصين في الهيئة ومركز دبي للإحصاء.