دبي تطلق منظومة "تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة"

أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي منظومة "تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة" بحضور  الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وذلك خلال الحفل الذي أقيم في مقر المجلس التنفيذي في أبراج الإمارات.

 

وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن دولة الإمارات ستظل سباقة في إطلاق المبادرات النوعية والخلاقة وتنفيذ الاستراتيجيات الداعمة لقدرات رواد الأعمال من أجل تعزيز البيئة الداعمة والمشجعة لتأسيس ونمو واستدامة الشركات الصغيرة والمتوسطة بما لها من أهمية في رفد الاقتصاد المحلي ورفع مستوى تنافسيته علاوة على تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة على مستوى الدولة.

 

ووصف نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي المنظومة الجديدة بأنها تدعم زيادة مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، وهي تمثل رافداً مهماً لتعزيز النمو الاقتصادي غير النفطي ودفع عجلة التحول إلى اقتصاد المعرفة المستند إلى الابتكار.

 

وقال "سنواصل تقديم الدعم اللازم لأصحاب المشاريع الجديدة ونطلب منهم التنوع والابتكار في تقديم المشاريع والأفكار الريادية التي تخدم مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية، وذلك ليحظوا بفرصة للدعم وتطوير مشاريعهم بشكل يعزز من تنافسيتهم عالميا".

 

وأعرب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن تقديره لجهود الشركاء الاستراتيجيين في تطوير الخطط والمبادرات، موجهاً قطاع المصارف بدعم المنظومة التي من شأنها أن تساهم في تقديم الدعم اللازم للشركات الصغيرة والمتوسطة، مؤكداً أهمية إيجاد البيئة المشجعة وتضافر الجهود من أجل فتح المجال أمام جيل جديد من المؤسسات القادرة على مواكبة تطلعات التنمية الطموحة لدولة الإمارات.

 

وتشير التقديرات إلى أن منظومة التصنيف الجديدة ستسهم في توفير نحو 40 ألف منشأة جديدة خلال السنوات الخمس المقبلة بحيث تضخ المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال تعزيز النشاط الاقتصادي ما يزيد عن 65 مليار درهم ليصل إلى 220 مليار درهم في اقتصاد الإمارة من مساهمة هذه الشركات وتضيف ما يقرب من 370 ألف وظيفة جديدة بحلول عام 2021.

 

من جانبه قال الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، إن منظومة "تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة " تعزز موقع الشركات الصغيرة والمتوسطة على خارطة دبي الاقتصادية من خلال توفير الوظائف ودعم التنمية الاقتصادية وتعزيز الابتكار مما يساهم بدوره في تحقيق أهداف خطة دبي 2021 بجعل دبي إحدى أهم الوجهات الاقتصادية في العالم.