"مبادلة" الإماراتية تبيع حصتها الثانية في شركة AMD

قالت شركة “مبادلة”الإماراتية في أبوظبي، أمس الجمعة، إنها باعت حصة نسبتها 3.9 في المائة، في شركة الأجهزة الدقيقة المتقدمة “إيه إم دي”، في ثاني عملياتها هذا العام لبيع أسهم في شركة أشباه الموصلات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها.

 

وقال بريان لوت، المتحدث باسم “مبادلة”، إن الشركة المملوكة لحكومة أبوظبي باعت حصة قدرها 40 مليون سهم أو ما يعادل 3.9 في المائة من الأسهم القائمة في الشركة الأميركية، بما في ذلك أوراق الضمان، ولكن لا تشمل السندات القابلة للتحويل.

 

ولم يتم الكشف عن قيمة الصفقة، لكن حسابات “رويترز”تشير إلى أن قيمة الصفقة تبلغ 529.6 مليون دولار، استنادا إلى سعر إغلاق سهم “إيه إم دي”أول من أمس الخميس البالغ 13.24 دولار. وقال لوت إن “ذلك يتماشى مع استراتيجية (مبادلة) باعتبارها مستثمرا ماليا ذا رؤية طويلة الأجل، لتعظيم الاستفادة من حيازاتنا في بعض الأصول وتسييلها في الوقت المناسب”.

 

وفي مارس (آذار) الماضي، باعت “مبادلة”نحو 45 مليون سهم مقابل نحو 613 مليون دولار. وتظل “مبادلة”أكبر مساهم في “إيه إم دي”، باستحواذها على 57 مليون سهم عادي و75 مليون ورقة ضمان، بما يعادل حصة نسبتها 12.9 في المائة.

 

وتملك “مبادلة”حصصا في شركات منها “جنرال إلكتريك”و”مجموعة كارلايل”للاستثمار المباشر. وفي يناير (كانون الثاني) الماضي اندمجت رسميا مع شركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك)، وهي صندوق استثمار آخر في أبوظبي، وتمخض الاندماج عن شركة ذات أصول تقارب قيمتها 122 مليار دولار، بناء على التقييمات في نهاية عام 2016.