محمد بن راشد للمشاريع تتعاون مع التميمي لدعم رواد الأعمال

وقعت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومكتب الاستشارات القانونية «التميمي ومشاركوه»، مذكرة تفاهم في مجال دعم رواد الأعمال من أصحاب المواهب والابتكارات.

 

ويأتي توقيع الاتفاقية في إطار حرص الطرفين على تحقيق رؤية واستراتيجية دولة الإمارات الرامية إلى تطوير وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، للارتقاء بها إلى أفضل المستويات، لما لذلك من أثر إيجابي في الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 

وقام بتوقيع مذكرة التفاهم سعيد مطر المري، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة؛ مع كل من أحمد صالح، المدير الإقليمي لبراءات الاختراع والنماذج الصناعية والبحث والتطوير والإبداع؛ وعمر عبيدات، الشريك ورئيس قسم الملكية الفكرية، التميمي ومشاركوه، بحضور عدد من المديرين والمسؤولين من الطرفين.

 

وبموجب اتفاقية التعاون، سيتمكن أصحاب المشاريع الناشئة من تنفيذ النماذج الأولية للاختراعات، من خلال تسهيل عملية تسجيل براءات الاختراع الخاصة بهذه الاختراعات، حيث سيقوم مركز حمدان للإبداع والابتكار بالتنسيق والتواصل مع الأعضاء المسجلين لديه، والراغبين بإنشاء مشاريع مبتكرة أو تطوير منتجات واختراعات تحتاج إلى تسجيل للملكية الفكرية، ومن ثم التنسيق مع التميمي ومشاركوه لتوفير خدمات قانونية في مجال الملكية الفكرية لأعضاء المركز، ومن جانبه سيقدم مركز حمدان للإبداع والابتكار لأعضاء شركة التميمي ومشاركوه من مواطني الدولة الدعم في تأسيس مشاريعهم التجارية في دبي.

 

وقال سعيد مطر المري: نسعى في مركز حمدان للإبداع والابتكار إلى تحقيق إنجازات في مجال دعم المشاريع المبتكرة وتوفير الفرص المناسبة للشباب المبدع وتمكينهم من استثمار جهودهم وإبداعاتهم فيها، وعليه يقوم المركز بتنفيذ سلسلة من المبادرات لضمان الوصول إلى جميع الفئات، وذلك من خلال تأسيس شراكات مع الجهات الراعية لحقوق الملكية الفكرية. ويسعدنا التعاون مع التميمي ومشاركوه في إطار تشجيع الشباب المواطنين على الخروج بابتكارات واختراعات محلية من خلال توفير عدد من الخدمات التي تساهم في تنفيذ هذه الابتكارات.

 

وأكد المري أن الاتفاقية تأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الرامية إلى جعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، إضافة إلى الحفاظ على المكانة التي تتمتع بها الدولة كونها الأولى عربياً في الابتكار. وأشار إلى أن المؤسسة ومن خلال مركز حمدان للإبداع والابتكار تحرص على دعم رواد الأعمال وأصحاب المواهب والابتكارات، الأمر الذي يعزز من بناء جيل جديد وناجح من رواد الأعمال.

 

وأضاف المري: ستظل مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة مستمرة في سعيها نحو المضي بتنمية مسيرة ريادة الأعمال ودعم مشاريع الشباب، وإعطاء الفرص أمام الشباب لبلورة أفكارهم ومهاراتهم لتكوين اللبنة الأولى من خلال مركز حمدان للإبداع والابتكار، والذي سيصب اهتمامه في دعم رواد المشاريع الإبداعية، والعمل على ترجمة أفكار رواد الأعمال الشباب وأحلامهم والنهوض بهم نحو ريادة الأعمال في كافة الأسواق.

 

ومن جانبه، قال أحمد صالح: «نحن نفخر بشراكتنا مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وإتاحة المجال أمام رواد الأعمال للاستفادة من خبرة الشركة القانونية المتخصصة، وريادتها في تقديم المشورة والخبرة الفنية في مجالات الابتكار وحماية الملكية الفكرية. نحن سعداء بإسهاماتنا لتشجيع تبني مقومات الابتكار وتعزيز التطورات في هذا المجال في دولة الإمارات، من خلال مشاركتنا في أنشطة توعية بالتعاون مع مركز حمدان للإبداع والابتكار.

 

وقال عمر عبيدات:" تتطلع شركة التميمي ومشاركوه للعمل مع رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، وتقديم المشورة والمساعدة القانونية لهم لتمكينهم من النمو، وحماية حقوقهم الفكرية والترويج لمشاريعهم المبتكرة".