23.8 مليار درهم سيولة فائضة سحبها المركزي الإماراتي خلال 4 شهور

قفزت قيمة السيولة الفائضة التي لجأ مصرف الإمارات المركزي لسحبها من البنوك المحلية الى 23.8 مليار درهم خلال اربعة شهور في خطوة تعكس مواصلة المركزي ذات السياسة في التي انتهجها منذ يونيو الماضي على النحو الذي يخدم الاقتصاد الوطني.

 

ومع استمرار المصرف المركزي في سحب السيولة الفائضة من الجهاز المصرفي فقد ارتفع رصيد شهادات الايداع لديه الى مستوى 126.64 مليار درهم مع نهاية شهر سبتمبر الماضي.

 

ويظهر الرصد الخاص بحركة ادارة السيولة لدى الجهاز المصرفي بحسب احصاءات المصرف المركزي أن شهر سبتمبر الماضي شهد القيمة الاكبر من السيولة الفائضة التي جرى سحبها وبلغت قيمتها 12.3 مليار درهم في حين بلغت قيمتها خلال شهر يوليو 8.2 ملسيار درهم ونحو 3.1 مليار درهم في اغسطس، حسب وكالة أنباء الإمارات .

 

وكان اجمالي الودائع لدى الجهاز المصرفي في الدولة ارتفع الى 1.596 تريليون درهم تقريبا في نهاية شهر سبتمبر الماضي بنمو نسبته 6% مقارنة مع نفس الشهر من العام 2016.

 

يشار الى انه وبموجب أحكام القانون الاتحادي رقم 10 لسنة 1980، يحق لمصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي استخدام العديد من الأدوات لتحقيق أهداف سياسته النقدية و إدارة السيولة في الاقتصاد الوطني ومن ضمن هذه الادوات الحد الأدنى للاحتياطي الإلزامي وعمليات المقايضة الدولار / الدرهم وتسهيلات السلف والسحب على المكشوف للبنوك والإجراءات الاحترازية وشهادات الإيداع و تسهيلات إعادة شراء شهادات الإيداع التي يصدرها المصرف المركزي .